Search

مغشيّ

معظم الناس لديهم فكرة غامضة عما يفعله مصممو الجرافيك.. إنشاء الشعارات للشركات؟ إصلاح الصور في برنامج فوتوشوب؟ صناعة الإعلانات؟ هذا صحيح، فالمصممون يقومون بهذه الأشياء، ولكن هذه الأعمال هي مجرد عناصر بسيطة جدًا لصورة أكبر بكثير.



التصميم موجود في كل مكان.. بدءًا من معجون الأسنان صباحًا، ومنتجات العناية الشخصية، والمشروبات كالقهوة، مرورًا بالمطاعم ومركبات النقل العام والخاص، والهاتف وما يحتويه من برمجيات وتطبيقات أو مواقع تزورها، وحتى ملصق الفيلم الذي حضرته على مقاعد السينما..


هذا الإبداع ليس محض صدفة، بل هي عملية ممارسات ناجحة تتعامل مع المنطق وتترك أثرها في التفكير اللاواعي للمستهلكين، حتى تصل بهم إلى حد الاقتناع والدفاع عنها دون جهد.. يعود السبب باختصار لأن هذه العلامات التجارية، أو المنتجات، أو هذه المنشورات قد أخذت من المستهلكين حق الاعتراف بهم.



كم شخصًا يحارب هاتف هواوي أو جالكسي وينافح عن هاتف آيفون - أو العكس؟ نستطيع القول بأنّ مصممي الجرافيك دومًا ما يتركون بصماتهم من حولنا، هم جزء لا يتجزأ عن هذه المعارك التجارية.

مهارات الاتصال الجيد هي جزء أساسي من مجموعة أدوات المصممين. من الجيد جعل الصور جميلة أو برّاقة أو لطيفة المظهر.. لكن الجزء الأكثر أهمية من عملية تصميم الجرافيك يحدث قبل وضع القلم على الورق. يجب على المصممين تفسير احتياجات العميل، وعلى العميل شرح احتياجاته ومتطلباته حتى يلمس عواطف المستهلكين، فيصنع منهم محاربين دائمين.



ما هي المنتجات التي تستهلكها يوميًا، أسبوعيًا، شهريًا، سنويًا؟

260 views0 comments

Recent Posts

See All